افتح حساب
التقارير الاقتصاديةغير مصنف

الأسهم الأوروبية ترتفع وسط تحفيزات من الصين واحتمال خفض أسعار الفائدة

الأسهم الأوروبية ترتفع وسط تحفيزات من الصين واحتمال خفض أسعار الفائدة

أغلقت مؤشرات الأسهم الأوروبية والأمريكية يوم أمس على ارتفاع وحققت جزء من مكاسبها التي خسرتها خلال الأسابيع الماضية, الارتفاع أتى بسبب التحفيزات من قبل الصين.

 

من المتوقع اليوم أن يتم الإعلان عن أرقام التضخم الأوروبية لشهر ديسمبر والتوقعات بالتراجع إلى 1.7% من 1.9% وهي إشارات سلبية للبنك المركزي الأوروبي في رفع أسعار الفائدة.

 

الاسبوع الحالي تحدث دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي أن أوروبا تعاني من تباطؤ قصير وليس ركود وهذه التعليقات سيكون لها حديث خلال الأسبوع المقبل حيث من المقرر أن يعلن البنك المركزي عن أسعار الفائدة ومن ثم حديث السيد ماريو دراجي.

 

وتمكنت تيريزا ماي يوم أمس بالبقاء في الحكومة بعد التصويت على حجة الثقة عليها والتي نجت منها هذه المرة بفارق 19 صوت.

 

نجاح تيريزا ماي يوم أمس من المرجح ان يتم فيما بعد تمديد المادة 50.

 

اليورو مقابل الدولار

انزلق لليوم الثاني على التوالي دون 1.1420 وما زال يتداول في الاتجاه الهابط نحو 1.1330.

مستويات الدعم:

1.1330

1.1300

مستويات المقاومة:

1.1420.

الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي

يتداول فوق مستويات 1.2750, وتبقى مستويات 1.2940 هي الأهم واختراق الأخيرة قد يدفع الزوج نحو 1.3000 ومن ثم 1.3120.

 

الدولار الأمريكي مقابل الين

فشل في اختراق مستويات 109.20 وهو ما قد يدفع الزوج للضغط الدببي نحو 108.00, كسر 108.00 من شأنها دفع الزوج نحو 107.60.

 

الذهب مقابل الدولار الأمريكي

يتداول للأسبوع الثاني على التوالي في نطاق افقي بين مستويات الدعم 1280$ وبين 1300$.

التحرك في كلا الاتجاهين متوقع وكسر 1280$ سيدفع الذهب لاختبار 1255$ مستويات المتوسط البسيط ل200 يوم, بينما اختراق 1300$ قد يدفع للتحرك نحو 1320$ مستويات فيبوناتشي 78.6%.

تحذير المخاطرة:

سوق العملات(الفوركس) والعقود مقابل الفروقات هي عبارة عن أدوات مالية وتحمل درجة من المخاطر وقد تتسبب بخسائر, العمل في هذه العقود والعملات قد لا يكون مناسباً لجميع المتداولين لذا ينبغي عليك أن تفهم المخاطر المتوقعة والنظر في مستوى خبرتك.

الوسوم
اظهر المزيد
افتح حساب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *